تقرير ورشة المائدة المستديرة

     أقامت منظمة مبادرة الأمن الانساني (مأمن) وبمشاركة مجموعة دراسات الحقوق الإقتصادية والإجتماعية والثقافية (جيسكرس) يوم الخميس الموافق 8/5/2008م بقاعة السلام بالمجلس التشريعي بولاية الخرطوم ورشة المائدة المستديرة الخاصة بمشروع وقف إستخدام الأطفال كجنود الممول من بعثة المفوضية الاوروبية بالسودان في إطار المبادرة الأوربية للديمقراطية وحقوق الانسان.

تم افتتاح الورشة وقدم الدكتور/عمر مصطفي كلمة نيابة عن المجلس التشريعي وقياداته وشكر منظمة مأمن ودورها في تنفيذ مشروع حماية الاطفال من التجنيد والحروبات واكد دعم لجنة السلام بالمجلس التشريعي لولاية الخرطوم لهذه المبادرة.

 كما قدم الاستاذ /عثمان حسن عربي المدير التنفيذي لمنظمة مأمن نبذة تعريفية عن المنظمة وأهدافها والمشروع وتكلم عن البروتوكول الخاص باشتراك الاطفال في النزاعات المسلحة وقدم دعوة للانضمام للمنظمة للمتطوعين كما قدم المهندس/علي محمد علي مدير منظمة جيسكرس بتوضيح رؤية المشروع وأهدافه للحضور وذلك لابد من التحول الفكر من معرفى الى وجدانى عاطفي وذلك للمشاركة في صنع وإتخاذ القرار.

وقد قام الدكتور/شهاب سليمان عبدالله المحاضر بجامعة شندى – كلية القانون – بشرح للدراسة القانونية المقدمة الى منظمة مأمن حول التشريعات السودانية ومدى موائمتها للبرتوكول الإضافي.

الخاص بحظر إشتراك الأطفال في النزاعات المسلحة وتحدث عن ضرورة اتخاذ التدابير التشريعية والادارية اللازمة لوضع آلية لتطبيق الاتفاقيات الدولية وتنفيذ الدساتير الوطنية.

وقد حضر المؤتمر عدد من القانونين والمشرعين والشرطة والقوات المسلحة والقضاء العسكري و الصحفيين ووكالات الانباء الذين شاركوا بالنقاش واكدوا على ضرورة مؤائمة القوانين والتشريعات الوطنية للقوانين

والمواثيق الدولية وعلى ضرورة التنسيق بين الجهات ذات الاختصاص وقاموا بإبداء ملاحظات حول الدراسة واجراء بعض التعديلات عليها حتي تصبح مرجع تشريعي في مجال اشراك الاطفال في النزاعات.

تم تقديم عريضة للحضور للتوقيع عليها وذلك لتفعيل البروتوكول الاختياري لاتفاقية حقوق الطفل  بشأن اشتراك الأطفال في المنازعات المسلحة.