تقرير دورة فض النزاعات

تقرير دورة فض النزاعات

18 – 22 ديسمبر 2005م – الخرطوم

    عقدت  منظمة مبادرة الأمن الإنساني دورة تدريبية في فض النزاعات  لتدريب عدد من الدارسين .

   الزمان  : 18-22  ديسمبر 2005.

 المكان :  النادي الدبلوماسي (تابع لوزارة الخارجية) – الخرطوم .

الدارسون :

   شارك في الدورة عدد من الدارسين يمثلون وزارة الداخلية، وزارة الخارجية، وزارة الدفاع، المجلس الوطني، العدل، ديوان الحكم الاتحادي، الشئون الإنسانية،  منظمات غير حكومية، صحافيين، ممثلين للحركة

  الشعبية والاحزاب السياسية وعدد من زعماء القبائل.

المدرب :

      قام بالتدريب الخبير المدرب  / فادي أبو علام  رئيس حركة السلام الدائم من جمهورية  لبنان.

   اهداف الدورة  :-

  1. خلق آلية ذاتية لفض النزاعات في المجتمع السوداني .
  2. تمليك المشارك قدر مناسب من مفهوم وطرق فض النزاعات .
  3. التمهيد لمجتمع متجانس ومتعاون ومحدود النزاعات .
  4. تهيئة المجتمع نفسيا واجتماعيا لاجتثاث العنف .
  5. تمكين لثقافة السلام ونبذ العنف .
  6. ترسيخ مبادئ التعايش السلمي وتقوية النسيج الاجتماعي بين المجتمعات المختلف

 آلية واسلوب الدورة  :

1-      بداية تم التعارف علي المشاركين عبر تمرين تعارفي متبادل خلق إنسجام وتعارف بين المشاركين.

2-      شمل برنامج الدورة التعريف بالنزاعات واشكالها وأسبابها ومهارات فض النزاعات وكيفية إدارة النزاع عبر المجموعة ، كما تم عرض مادة خاصة بتقنية التفاوض وشروطه وانواعه وتقنية الوساطة وأهمية دور الوسيط وكيفية مواجهة الغضب من إدارة العلاقات الصعبة.

3-      تم عرض المادة عبر عدة وسائل وتقنية وسيطة منها الكتابة علي اللوح ، الشاشة ، والمشاهد الدرامية ، السرد القصصي ، كما استخدمت طريقة العصف الذهني وعمل تمارين للمجموعات هدفت لتوضيح أهمية العمل الجماعي في فض النزاعات.

4-      في نهاية الدورة تم تقييم شفاهي وكتابي للدورة أوضح فيها المشاركون مدي استفادتهم من الدورة من حيث المدرب والمادة والتقنيات المستخدمة والتنظيم .

       شرف حفل الإفتتاح السيد / وزير الدولة بالخارجية ومدير شرطة الجمارك بوصفه نائبا لرئيس مجلس الإدارة بالمنظمة , وقد رحب السيد مدير المنظمة بالخبير والدارسين كما قدم الخبير اللبناني كلمة عن أهمية مثل هذه الدورات في دفع عجلة السلام والتنمية، حيً الوزير الحاضرين وتمني لهم عمل ناجح معلنا عن إفتتاح الدورة. أبدي الدارسون تفاعلا وتجاوبا كبيرا مع برنامج الدورة والتقنيات المستخدمة إنعكس ذلك في نتائج العمل الجماعي الذي قاموا به.

      في اليوم الختامي قام السيد مدير الشرطة بالانابة بتوزيع الشهادات علي الدارسين شاكرا الخبير المدرب علي هذا الجهد وحاثا الدارسين لنقل هذا العمل لمجتمعاتهم حتي تعم فائدته.

      تمت تغطية إعلامية من عدد من الصحف المحلية ولقاءات اعلامية مع مدير العلاقات العامة والإعلام بالمنظمة  .